علوم و تكنولوجيا

بنكيران وحلب والعمة قطر

نبأبريس  : 02 دجنبر 2016 - 12:25

مصيبة السياسيين في المغرب أنه لما ينطقون يؤكدون لنا أنهم لا يفهمون في الجيوبوليتيك، وكل رصيدهم هو حزمة بوليميك. عبد الإله بنكيران، رئيس الحكومة المعين، يتطرق للقضية السورية. ويعبر عن ألمه لما يقع لأهل حلب من قتل وتدمير. وقال، في تصريح لقدس بريس وكالة أنباء الإخوان، إن روسيا تساهم في تدمير سوريا من خلال دعمها نظام الأسد. وقد تحولت إلى طرف في الصراع الدائر في هذا البلد العربي.

يبدو أن الأمر أكبر من بنكيران بشكل كبير، فهو لا يفهم الجغرافية السياسية لأنه أصلا لا يفهم في السياسة التي جاءها من قراءة كتاب "مدارج السالكين" لابن القيم الجوزية في المساجد.

بنكيران يعرف أكثر من غيره أن هناك اتفاقات بين الاتحاد السوفياتي وسوريا منذ أربعين سنة فترت عند سقوط الاتحاد لكن عادت بقوة مع الاتحاد الروسي، وهي اتفاقات دولة مع دولة لا تمس السيادة الوطنية كما يريد أن يوهمنا هو وغيره.

ونعرف أن بنكيران لا يهمه الشعب السوري ولكنه حاقد على حافظ الأسد قبل بشار الأسد. هذا الحقد التاريخي ناتج عن سحق جماعة الإخوان المسلمين سنة 1982 بحماة بعد أن خلقت لها إمارة إسلامية..وبنكيران كان على تواصل مع الجماعة من خلال وجود قيادات هنا مثل بهاء الدين الأميري..الإخوان في سوريا كان لديهم تنظيم مسلح اسمه الطليعة المقاتلة بزعامة مروان حديد..يعرفه بنكيران جيدا من خلال أناشيد أبي الجود وأبي راتب، التي كانت تُوزع تنظيميا.. ويذكر بنكيران جيدا تلك الأناشيد المكررة "الشام اليوم بحر من الدم".

بنكيران لا يريد أن يذكر أن الإخوان المقاتلين كانت رهن إشارتهم إذاعة خاصة منحتهم إياها المخابرات البريطانية وكانت تُبث من لندن، وكانوا يتلقون تمويلا مثلما يتلقونه اليوم من الدول الإمبريالية.

أما اليوم فهو يعرف أن حلب الشرقية فيها جبهة النصرة، التابعة لتنظيم القاعدة الإرهابي، وجماعات تكفيرية..فعن أي حلب يتحدث؟ عن الشعب السوري؟ هذا الشعب مسرور بإنجازات الجيش العربي السوري وفر عشرات الآلاف.. فروا إلى حضن الدولة السورية وتحت حماية الجيش وفي مراكز إيواء. توفر لهم المؤسسات الرسمية الأكل والشرب والغطاء والدواء..تصور، أيها البارع في الزيادات، أن حوالي تسعة ملايين نازح لا يوجد منهم واحد خارج نظام الرعاية الاجتماعية..طبعا الأوضاع مأساوية ولكن يعيش النازحون بكرامة عكس اللاجئين الذين غررت بهم الجماعات الإرهابية والدول الراعية للتخريب بمن فيها جماعتك.

بنكيران لا يريد أن يقول بأن الأمريكاني هو سبب الخراب في سوريا وأن روسيا تدخلت بطلب من الدولة الشرعية. لا يريد أن يقول إن راعي الربيع العربي (مناديل ورق التمزيق) قطر هو من يمول الجماعات التكفيرية. وبما أن قطر ترعى الإخوان المسلمين فإن بنكيران سيتباكى على أطفال حلب.

ابكي حال أطفال المناطق الوعرة في المغرب. قل لنا يا سيد بنكيران ماذا قدمت للمناطق المهددة بالصقيع. كل ما علمناه أن جلالة الملك ومن قلب إفريقيا أمر بتوفير مستشفيات متنقلة احترازية..ماذا قدمت أنت أيها المتباكي؟

حلب نعم تحترق. حرقتها أمريكا وقطر والإخوان المسلمون، وأنت منهم بالحجة والدليل الذي قدمناه أكثر من مرة، وأحرقتها الجماعات التكفيرية.

عجيب أمر من لا يفهم في قواعد التفاوض السياسي أصبح يفهم في الجغرافية السياسية ورسم الخرائط.

يا سيد بنكيران نعرف أن المصطفى المشتري، عضو شبيبة حزبك، ذهب إلى سوريا ودخل بواسطة المخابرات التركية إلى أتارب السورية التي لم يكن موجودا فيها غير أشبال أبي محمد الجولاني..لكن اعلم أن من عمّر غوانتانامو هم عملاء أمريكا بأفغانستان بعد الانتهاء من وظيفتهم. فانتظروا دوركم

أضف تعليق

كود امني
تحديث

آراء

إستطلاع الرأي