علوم و تكنولوجيا

الجزائر تورط موريتانيا في فضيحة داخل أروقة الاتحاد الافريقي

نبأبريس  : 03 فبراير 2017 - 21:25

يبدو ان نعلات الانحياز الموريتاني للطرح الجزائري داخل اروقة الاتحاد الافريقي، أصابت الوفد الموريتاني بفضيحة من العيار التقيل ، حيث نقلت مصادر اعلامية موريتانية ﺗﻔﺎﺻﻴﻞ ﻣﺎ ﺣﺪﺙ ﺧﻼﻝ ﺍﻟﺘﺼﻮﻳﺖ ﻻﻧﺘﺨﺎﺏ ﻫﻴﺌﺎﺕ ﺍﻻﺗﺤﺎﺩ ﺍﻹﻓﺮﻳﻘﻲ ﻭ الذي تسبب في ﻓﻀﻴﺤﺔ ﺩﺑﻠﻮﻣﺎﺳﻴﺔ ﻟﻤﻮﺭﻳﺘﺎﻧﻴﺎ على حد قولها.

وحسب ذات المصادر ﻓﻘﺪ ﺣﻀﺮ ﺭﺋﻴﺲ ﺍﻟﺠﻤﻬﻮﺭﻳﺔ ﻣﺤﻤﺪ ﻭﻟﺪ ﻋﺒﺪ ﺍﻟﻌﺰﻳﺰ ﺟﻠﺴﺔ ﺍﻟﺘﺼﻮﻳﺖ ﻋﻠﻲ ﺭﺋﻴﺲ ﻣﻔﻮﺿﻴﺔ ﺍﻻﺗﺤﺎﺩ ﺍﻹﻓﺮﻳﻘﻲ ﻭ ﻧﺎﺋﺒﻪ ﻛﻤﺎ ﻳﻨﺺ ﻋﻠﻲ ﺫﻟﻚ ﺍﻟﻨﻈﺎﻡ ﺍﻟﺪﺍﺧﻠﻲ ﻟﻺﺗﺤﺎﺩ ﻭ ﺍﻧﺴﺤﺐ ﺑﻌﺪ ﺫﻟﻚ ﻟﻴﺸﻐﻞ ﻭﺯﻳﺮ ﺍﻟﺨﺎﺭﺟﻴﺔ ﻣﻘﻌﺪ ﻣﻮﺭﻳﺘﺎﻧﻴﺎ ﻭ ﻳﻮﺍﺻﻞ ﺍﻟﺘﺼﻮﻳﺖ ﻋﻠﻲ ﺑﺎﻗﻲ ﻫﻴﺌﺎﺕ ﺍﻟﻤﻔﻮﺿﻴﺔ .

ﻭ ﻳﺴﻤﺢ ﻟﻜﻞ ﺩﻭﻟﺔ ﺑﺤﻀﻮﺭ ﺭﺋﻴﺲ ﺍﻟﻮﻓﺪ ﻭ ﺃﺭﺑﻌﺔ ﻣﻌﺎﻭﻧﻴﻦ ﻭ ﺧﻼﻝ ﺍﻟﺘﺼﻮﻳﺖ ﺩﺧﻠﺖ ﺍﺣﺪﻱ ﻣﺮﺷﺤﺎﺕ ﻣﻮﺭﻳﺘﺎﻧﻴﺎ ﻟﻤﻨﺼﺐ ﻣﻔﻮﺽ ﺍﻻﺗﺤﺎﺩ ﺍﻹﻓﺮﻳﻘﻲ ﻭ ﺍﺑﻠﻐﻬﺎ ﺍﻟﻮﻓﺪ ﺍﻟﻤﻮﺭﻳﺘﺎﻧﻲ ﺍﻧﻪ ﻻ ﻳﻮﺟﺪ ﻣﻜﺎﻥ ﻣﺨﺼﺺ ﻟﻬﺎ ﺿﻤﻦ ﺍﻟﻮﻓﺪ ﻭ ﺍﺑﻠﻐﻬﺎ ﺭﺋﻴﺲ ﺍﻟﻮﻓﺪ ﺑﺎﻧﻪ ﻳﻤﻜﻨﻬﺎ ﺍﻟﺒﺤﺚ ﻋﻦ ﻣﻜﺎﻥ ﻓﻲ ﺍﻟﻘﺎﻋﺔ ﻟﻠﺠﻠﻮﺱ ﻓﻴﻪ ﻭ ﻣﺘﺎﺑﻌﺔ ﻣﺠﺮﻳﺎﺕ ﺍﻟﺘﺼﻮﻳﺖ .

ﺍﻟﻤﺮﺷﺤﺔ ﺍﻟﻤﻮﺭﻳﺘﺎﻧﻴﺔ (فطمة منت محمد السالك)ﺟﻠﺴﺖ ﻓﻲ ﺍﻟﻤﻜﺎﻥ ﺍﻟﻤﺨﺼﺺ ﻟﺪﻭﻟﺔ ﺳﺎﻭﺗﻮﻣﻲ ﻭ ﺍﺑﺮﺳﻴﺐ ﺍﻟﻐﺎﺋﺒﺔ ﻋﻦ ﺍﻟﻘﻤﺔ ﺍﻻﻓﺮﻳﻘﻴﺔ .

ﻭضمن ﻋﻤﻠﻴﺔ ﺍﻟﺘﺼﻮﻳﺖ ﻋﻠﻲ ﻣﻔﻮﺽ ﺍﻟﺴﻠﻢ ﻭ ﺍﻷﻣﻦ ﻗﺎﻣﺖ منت محمد السالك ﺑﺎﻟﺘﺼﻮﻳﺖ ﺑﺎﻟﻐﻠﻂ ﻟﻤﺮﺷﺢ ﺍﻟﺠﺰﺍﺋﺮ، ﻭخلال ﻋﺪ ﺍﻷﺻﻮﺍﺕ اتضح أن ﻋﺪﺩ ﺍﻟﻤﺼﻮﺗﻴﻦ ﻳﻔﻮﻕ ﻋﺪﺩ ﺍﻟﺤﻀﻮﺭ ﺑﺼﻮﺕ ﻭﺍﺣﺪ ﻭبعدم ﺍﻟﺘﻔﺘﻴﺶ ﻻﺣﻈﺖ ﺍﻟﻬﻴﺌﺔ ﺍﻹﺩﺍﺭﻳﺔ ﻟﻺﺗﺤﺎﺩ ﺍﻹﻓﺮﻳﻘﻲ ﺗﺼﻮﻳﺖ ﻣﺮﺷﺤﺔ ﻣﻮﺭﻳﺘﺎﻧﻴﺎ ﻣﻦ ﺍﻟﻤﻜﺎﻥ ﺍﻟﻤﺨﺼﺺ ﻟﺴﺎﻭﺗﻮﻣﻲ ﻭ ﺍﺑﺮﺳﻴﺐ ﻭ ﻗﺪ ﺍﺳﺘﺪﻋﺖ ﺍﻟﻬﻴﺌﺔ ﺍﻹﺩﺍﺭﻳﺔ ﺍﻷﻣﻦ ﻟﻠﺘﺤﻘﻴﻖ ﻣﻊ ﺍﻟﻤﻮﺍﻃﻨﺔ ﺍﻟﻤﻮﺭﻳﺘﺎﻧﻴﺔ .

ﻭ ﺃﺩﺕ ﺍﻟﻘﻀﻴﺔ ﺍﻟﻲ ﺗﻮﻗﻒ ﺍﻟﺘﺼﻮﻳﺖ ﻟﻔﺘﺮﺓ ﺣﻴﺚ ﺗﻮﺟﻪ ﻭﺯﻳﺮ ﺧﺎﺭﺟﻴﺔ ﻣﻮﺭﻳﺘﺎﻧﻴﺎ ﺍﻟﻲ ﻣﻘﺮ ﻭﺟﻮﺩ ﺍﻟﺮﺋﻴﺲ ﺍﻟﻤﻮﺭﻳﺘﺎﻧﻲ ﻭ ﺍﺑﻠﻐﻪ ﺑﺎﻟﺤﺎﺩﺛﺔ ﻣﺤﻤﻼ ﺍﻟﺴﻴﺪﺓ ﺍﻟﻤﻮﺭﻳﺘﺎﻧﻴﺔ ﻣﺴﺆﻭﻟﻴﺔ ﻣﺎ ﺣﺪﺙ ﻭ ﺃﻧﻬﻢ ﻓﻲ ﺍﻟﻮﻓﺪ ﺍﻟﻤﻮﺭﻳﺘﺎﻧﻲ ﻟﻢ ﻳﻘﺘﺮﺣﻮﺍ ﻋﻠﻴﻬﺎ ﺍﻟﺒﻘﺎﺀ ﻓﻲ ﺍﻟﻘﺎﻋﺔ .

ﺍﻟﺮﺋﻴﺲ ﺩﺧﻞ ﻓﻲ ﻧﻮﺑﺔ ﻏﻀﺐ ﺷﺪﻳﺪﺓ ﺣﺴﺐ ذات المصادر ﻭ ﻗﺮﺭ ﺍﻟﻔﻮﺭ ﺳﺤﺐ ﺗﺮﺷﺢ ﺍﻟﻤﻮﺍﻃﻨﺔ ﺍﻟﻤﻮﺭﻳﺘﺎﻧﻴﺔ ﻷﺣﺪ ﻣﻨﺎﺻﺐ ﻣﻔﻮﺿﻲ ﺍﻻﺗﺤﺎﺩ ﺍﻹﻓﺮﻳﻘﻲ .

ﺍﻟﻮﺯﻳﺮ ﺍﻟﻤﺮﺗﻜﺐ ﻋﺎﺩ ﺍﻟﻲ ﺍﻟﻘﺎﻋﺔ ﻭ ﺍﻋﺘﺬﺭ ﺑﺎﺳﻢ ﻣﻮﺭﻳﺘﺎﻧﻴﺎ ﻋﻦ ﺍﻟﺤﺎﺩﺙ ﻭ ﻫﻮ ﻣﺎ ﺍﻋﺘﺒﺮﻩ ﺍﻟﺒﻌﺾ ﺍﻛﺒﺮ ﺧﻄﺄ ﺣﻴﺚ ﺃﻥ ﺍﻹﻋﺘﺬﺍﺭ ﻳﻌﻨﻲ ﺍﻥ ﻣﻮﺭﻳﺘﺎﻧﻴﺎ ﻛﺎﻧﺖ ﻋﻠﻲ ﻋﻠﻢ ﺑﺘﺼﺮﻑ ﺍﻟﻤﻮﺍﻃﻨﺔ ﺍﻟﻤﻮﺭﻳﺘﺎﻧﻴﺔ .

ﻭ ﺑﻌﺪ ﺳﺎﻋﺎﺕ ﻣﻦ ﺍﻟﺘﻮﻗﻴﻒ ﻟﺪﻱ ﺍﻷﻣﻦ ﺣﻀﺮﺕ ﺍﻷﻣﻴﻨﺔ ﺍﻟﻌﺎﻣﺔ ﻟﻺﺗﺤﺎﺩ ﺍﻹﻓﺮﻳﻘﻲ ﻭ ﻫﻲ ﻣﻦ ﺍﻟﺠﻨﺴﻴﺔ ﺍﻟﻤﺎﻟﻴﺔ ﻹﻏﻼﻕ ﻣﻠﻒ ﺍﻟﻘﻀﻴﺔ ﻭ ﺇﻃﻼﻕ ﺳﺮﺍﺡ ﺍﻟﻤﻮﺍﻃﻨﺔ ﺍﻟﻤﻮﺭﻳﺘﺎﻧﻴﺔ ﻭ ﻣﺮﺍﻓﻘﺘﻬﺎ ﺍﻟﻲ ﺍﻟﻔﻨﺪﻕ ﺍﻟﺬﻱ ﺗﻨﺰﻝ ﻓﻴﻪ .
المصدر : وكالات

 

 

أضف تعليق

كود امني
تحديث

دولية

إستطلاع الرأي