علوم و تكنولوجيا

تقارير دولية الجزائر على حافة الانهيار

نبأبريس  : 22 فبراير 2017 - 09:13

المشاكل الاقتصادية و الاجتماعية التي تواجهها الجزائر و غياب رئيس دولة قوي افادت في شانه تقارير تفيد ان النظام على حافة  الموت والانهيار .

وكشف تقرير لموقع "le matin d'algérie" أن مرض الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة يعتبر العائق الحقيقي للدولة.

ولفت التقرير إلى أن ثلاثة معاهد أمريكية معروفة عالميا خلصت إلى أن "غياب رئيس الدولة سيقود الجزائر إلى الانهيار
وأوضح التقرير أن معهد "أمريكان أنتربرايز (AEI) نشر تقريرا له في 16 فبراير الجاري قال فيه إن الجزائر على حافة الانهيار.

واعتبر وضعية الجزائر حاليا تشبه إلى حد كبير وضعية كل من ليبيا وتونس ومصر عام 2010، بمعدل كبير لعطالة الشباب، ونظام بنكي فاسد، وبرامج حماية اجتماعية لا يمكن تحملها، إضافة إلى وجود طبقة حاكمة متحجرة يرأسها دكتاتور في ورطة.. كلها مؤشرات على اقتراب الجزائر من الانهيار

وقال معهد "أمريكان أنتربرايز" في تقريره للدول الأوروبية من أن السؤال هو ليس إن كان بإمكان الجزائر أن تنهار، ولكن متى؟ وقال: إذا، أو عندما، تنهار الجزائر، على الغرب أن يكون مستعدا لعواقب اقتصادية وأمنية خطيرة

ويؤكد التقرير أن تخفيض الميزانية الذي قامت به السلطة، يعتبرها المعهد غير كافية لأن الحكومة الجزائرية لا تستطيع المساس بقطاعات مهمة مثل الصحة، والمدرسة، والسكن والتي تشكل العمود الفقري لسياستها في شراء السلم الاجتماعي، بدون أي عواقب على وجودها، وقالت:... لقد تجنبت (الحكومة) تخفيضات ضرورية، ولكن غير سارة سياسيا: الإعانات في التعليم، والسكن، والغذاء، والرعاية الصحية.. هذه البرامج تشكل العمود الفقري لنظام الرعاية الجزائري بميزانية 46 مليار دولار. وعلاوة على ذلك، لم يكن الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة مستعدا لخفض الإنفاق العسكري للجزائر.. فبدلا من ذلك، تخطط لخفض برامج البنية التحتية التي تعاني أصلا من نقص في التمويل في الجزائر، مضيفا أن مثل هذه الإستراتيجية غير قابلة للاستمرار.

 

أضف تعليق

كود امني
تحديث

دولية

إستطلاع الرأي