علوم و تكنولوجيا

الاتحاد الدولي لألعاب القوى يجمد تجنيس الرياضيين

نبأبريس  : 07 فبراير 2017 - 09:27

جمد الاتحاد الدولي لألعاب القوى قواعد تغيير الجنسية بين الرياضيين، بدعوى أن النظام عرضة للانتهاك والتلاعب بقواعده. وقال رئيس الاتحاد، سيباستيان كو، إنه سيتم تشكيل مجموعة عمل للاتفاق على قواعد جديدة بنهاية العام الجاري. وأوضح كو في تصريحات للصحافة، امس الاثنين، أنه "أصبح من الواضح للغاية أن قواعد تغيير الولاء - خاصة في افريقيا - لم تعد تفي بالغرض"، مضيفا أن "ألعاب القوى تقوم على الفرق الوطنية وهي عرضة للتلاعب".

وأشار إلى أن "القواعد لا تفرض الحماية الضرورية للرياضيين وباتت عرضة للاختراق، حيث تتلقى العديد من الاتحادات تقارير بشأن رياضيين متاحين للاتجار". وذكر الاتحاد الدولي للعبة أن الإيقاف لن يؤثر على 15 طلبا لتحويل الولاء تقدم بها مجموعة من الرياضيين.
وبخلاف رياضات أخرى مثل كرة القدم، تسمح ألعاب القوى للمنافسين بتغيير جنسياتهم حتى بعد تمثيلهم لبلد ما على المستوى الدولي، حيث غير العديد من الرياضيين جنسياتهم عشية أولمبياد ريو دي جانيرو العام الماضي.

من جهته، قال حماد كالكابا مالبوم ممثل افريقيا في مجلس الاتحاد الدولي لألعاب القوى، وقائد مجموعة العمل، إن "إفريقيا باتت سوقا للمواهب الإفريقية بالجملة، مفتوحة لمن يقدم أعلى سعر".

وأضاف أن "العديد من الرياضيين تورطوا وغيروا ولاءهم في سن صغيرة دون أن يدركوا أنهم يخسرون جنسياتهم".

وتابع "البعض يركضون صوب دول معينة لكنهم ليسوا مواطنين بهذه الدول، في نهاية البطولة تنتهي وطنيتهم ويصبحون دون مستقبل".

 

أضف تعليق

كود امني
تحديث

رياضة

إستطلاع الرأي