علوم و تكنولوجيا

الوداد يفوز بالديربي و يحتفظ بصدارة الترتيب

نبأبريس : 24 أبريل 2017

حسم الوداد البيضاوي الديربي 122 لصالحه بعد الفوز بنتيجة 1-0 أمام غريمه التقليدي الرجاء في المباراة التي أقيمت أمس الأحد.
وحمل هدف اللقاء الوحيد توقيع اللاعب أمين العطوشي في الدقيقة 31 من المباراة إثر ركنية قابلها برأسه بنجاح.

ولم يقو الرجاء على فرض أسلوبه في مباراة الديربي وبدا عاجزا تماما عن فك شفرة منافسه رغم سيطرته على الكرة.

وأمام أكثر من 36 ألفا من جماهير الناديين، بدأ الفريقان المواجهة بتشكيلهما الأساسي بالاعتماد على نفس الأسماء التي ظلت تحضر في مباريات الفريقين منذ انطلاق الموسم.

وحملت أولى دقائق المواجهة صورة للسيناريو الذي سيأخذه اللقاء، باعتماد الوداد على التكتل في الخلف والمراهنة على المرتدات وإحكام الرجاء قبضته على المباراة والسيطرة على الكرة بوسط الميدان.

وواصل الرجاء اللعب بنفس النهج الذي اصطدم بصلابة دفاع الوداد، مع اعتماد الأخير على المناورة بمرتدات خطيرة عن طريق محمد أوناجم الذي لعب الركنية باتجاه العطوشي المنطلق بقوة و الأخير منح الوداد التقدم برأسية بديعة.

هدف الوداد نال من معنويات لاعبي الرجاء ليصبح الخطر كله على مرمى الرجاء بظهور ارتباك على الحارس أنس الزنيتي الذي ارتكب عديد الأخطاء كاد يستغلها إحداها اللاعب ويليام جيبور، لولا تسرعه على مستوى التسديد.

وحملت الدقيقة 43 أخطر فرص الرجاء بعد كرة الواصلي التي سددها داخل المعترك بقوة وعلت قائم الحارس زهير لعروبي بقليل، لينتهي الشوط الأول بانتصار الوداد بهدف العطوشي الذي أخرس المدرجات التي تواجد بها أنصار الرجاء.

ورغم إسراعه بإجراء تغيير على تشكيلة الفريق بإخراج سعد اللمطي والدفع بورقة يوسف أنور بالدقيقة 58 إلا أن الرجاء افتقد للسرعة على مستوى تنفيذ هجماته الأمر الذي أراح كثيرا مدافعي الوداد في ظل تراجع أداء الحافيظي بشكل كبير.

وبدا الشوط الثاني أقل على مستوى الإيقاع بعدما تحكم الوداد في زمام الأمور، وتمرير كرات طويلة باتجاه اللاعب جيبور الذي كان محاصرا من يميق وبانون دون تشكيل أي خطورة على مرمى الحارس الزنيتي.
وشهدت المباراة ربع ساعة قبل نهايتها حدثا مثيرا بعدما رفع الحكم الرابع رقم اللاعب مابيدي ليغادر الملعب تاركا مكانه لقديوي في وقت احتج فيه فاخر على قرار الحكم و هو الذي كان يتأهب لإخراج هيبلر مومي بدلا منه.
رد فعل مدرب الوداد جاء سريعا بسحب الهداف جيبور والدفع باللاعب الحداد العائد بعد طول غياب بداعي الإصابة.
وسنحت ليوسف أنور أخطر فرصة لإدراك التعادل للرجاء بالدقيقة 82 بعد انفراد كامل بالحارس لعروبي إلا أنه أساء التعامل مع كرته عاد بعدها هيلر مومي ليجرب حظه بدقيقة واحدة ليصطدم مرة أخرى بثبات الحارس الودادي.
وواصل الوداد بعد الديربي صدارته لترتيب البطولة المغربية برصيد 54 نقطة مبتعدا عن صاحب المركز الثاني الدفاع الجديدي برصيد 49 نقطة في حين تقهقر الرجاء للمركز الثالث برصيد 46 نقطة.

 

 

المصدر: النخبة

 

أضف تعليق

كود امني
تحديث

رياضة

إستطلاع الرأي