علوم و تكنولوجيا

مستجدات مفاوضات زعماء الأغلبية الحكومية

نبأبريس  : 31 مارس 2017

 يبدو أن زعماء التحالف الحكومي، يقتربون من وضع اللمسات الأخيرة على الهندسة الحكومية، التحالف الذي يتشكل من ( العدالة والتنمية، الاتحاد الاشتراكي،الأحرار، الحركة الشعبية، التقدم والاشتراكية) ، وصل لمراحل متقدمة في إخراج الحكومة الجديدة بعد ستة أشهر من الانتخايات التشريعية، وحسب بعض التسريبات الاعلامية من مصادر مقربة من كواليس المقاوضات، فان هندسة الحكومة الجديدة تسير في اتجاه اعتماد  34 قطاع وزاري موزعة على 23 وزارة ( أعضاء المجلس الوزاري) و 11 كتابات دولة ( أعضاء في مجلس الحكومة).

وتضيف المصادر، انه يجري العمل على ادماج العديد من الوزارات في يعضها واضافة اختصاصات ومهام جديدة اليها، من أجل خلق اقطاب كبرى، كما هو الشأن بالنسبة لوزارة العدل والحريات، التي أصبحت تحمل اسم وزارة العدل وحقوق الإنسان، ووزارة التجهيز والنقل صارت تحمل وزارة التجهيز والنقل واللوجستيك والماء، ووزارة الطاقة والمعادن أضيف لها التنمية المستدامة، فيما جرى جمع وزارة الاتصال مع الثقافة، والتربية الوطنية مع التعليم العالي والبحث العلمي والتكوين، وستتحول وزارة المرأة والطفولة والتضامن الى وزارة الأسرة والمساواة.

كما جرى دمج بعض القطاعات في وزارات كبيرة نسبياً مع احداث كتاب دولة تحت إشراف الوزراء، فيما اختفت في الهيكلة الجديدة وزارات الدولة كما جرت العادة سابقاً.

وحسب العديد من المتتيعين لسير المفاوضات ، فان الاتفاق على البناء العام للحكومة من خلال هندستها وعدد الحقائب ، سيعبد الطريق للمرور الى المرحلة الموالية المتعلقة بتوزيع الحقائب على مكونات التحالف الحكومي، حيث يتوقع ان يسير التقسيم قي اتجاه منح العدالة والتنمية 10 حقاىب، والتجميع الوطني للأحرار+الاتحاد الدستوري 8 حقائب، والحركة الشعبية والإتحاد اإشتراكي 5 حقاىب لكل واحد ، بالإضافة الى حقيبتين للتقدم والاشتراكية.

من جهة اخرى افادت مصادر موقع نبأبريس أن لجنة اعداد البرنامج الحكومي تعمل بالموازاة مع مناقشات زعماء الأغلبية من أجل اخراج يرنامج العمل والسياسات التي ستشكل اولويات الحكومة الجديدة.

واضافت المصادر ان عمل اللجنة يسير وفق المنهجية الزمنية لجدول الأعمال وان عملها سيكون جاهزا في نهاية الأسبوع.

 

أضف تعليق

كود امني
تحديث

سياسة

إستطلاع الرأي