علوم و تكنولوجيا

رئيس مجلس النواب يستقبل وفدا من عمداء مدن وأقاليم من منطقة الأندلس جنوب إسبانيا

نبأبريس : 10 ماي 2017

استقبل الحبيب المالكي رئيس مجلس النواب، يومه الأربعاء 10 ماي 2017 بمقر المجلس، وفدا من عمداء مدن وأقاليم من منطقة الأندلس جنوب إسبانيا، يقوم حاليا بزيارة عمل لبلادنا.

وقد تمحورت المباحثات بين الجانبين حول سبل تعزيز العلاقات الاقتصادية والسياحية بين المغرب وإسبانيا عبر خلق شراكات رابحة تكون في مصلحة الجانبين.

خلال هذا اللقاء، الذي حضره  Ricardo Diez- Hochleitner Rodriguez سفير إسبانيا بالمغرب، أكد رئيس مجلس النواب على أن منطقة الأندلس كانت دائما مجالا خصبا للحوار ولتلاقح الحضارات، مشيرا إلى الروابط التاريخية والاجتماعية التي تجمع المغاربة ومنطقة الأندلس على الخصوص. وشدد السيد رئيس مجلس النواب على أن تقوية التعاون على مستوى الجماعات الترابية بالبلدين يساهم في تعزيز العلاقات الثنائية المغربية الإسبانية بصفة عامة في جميع الميادين والأصعدة.

واستعرض  المالكي، بالمناسبة، السياسة التي تبنتها المملكة المغربية في قطاع السياحة منذ عدة سنوات، والتي أهلت المغرب لأن يصبح وجهة سياحية متميزة على الصعيد العالمي، ودعا في ذات السياق إلى استثمار التجربة المغربية الإسبانية في هذا المجال من أجل خلق شراكات رابحة تعود بالنفع على البلدين الجارين.

وفي كلمة باسم الوفد، أشاد السيد Jose Ortiz ، عمدة مدينة "توريمولينوس" ، بالتقدم والتطور الذي تعرفه منطقة شمال المملكة المغربية على الخصوص، مشيدا بالمشاريع الكبرى والمهيكلة التي تم إطلاقها كميناء طنجة المتوسطي ومشروع القطار الفائق السرعة "تيجيفي".

وأكد السيد "أورتيس" على وجود فرص حقيقية لعقد شراكات في المجال السياحي تهدف لتسويق الوجهة المغربية الإسبانية ضمن رؤية استراتيجية تبرز تكامل العرض السياحي بالبلدين. وبالمناسبة، أثنى السيد "أورتيس" على مساهمة الجالية المغربية المقيمة بالمنطقة في العمل السياسي والجمعوى وعلى اندماجها في المجتمع الإسباني.

أضف تعليق

كود امني
تحديث

سياسة

إستطلاع الرأي