علوم و تكنولوجيا

توقيف رئيس جمعية حولها الى صيدلية بالدار البيضاء

نبأبريس : 07 مارس 11:58

 تقدمت كونفدرالية نقابات صيادلة المغرب صباح أمس الاثنين، بشكاية لوكيل الملك لمحكمة الجديدة ضد جمعية مازاكان لمرضى السكري، التي تقوم ببيع الأدوية للعموم مما أدى إلى تدخل الشرطة القضائية ومداهمة مقرها بعد عصر نفس اليوم.

و قد أسفرت المداهمة عن حجز مخزون هائل من الأدوية الموجهة للعموم والمستعملة لعلاج مختلف التخصصات بما فيها حجز كم هائل من مادة الأنسولين التي تحتاج ظروفا خاصة في الصرف والنقل والتخزين بمقر هاته الجمعية ، وهو ما أدى إلى اعتقال رئيسها بعين المكان من طرف الشرطة القضائية ومصاحبته لمقرها للاستماع إليهم قصد متابعة النيابة العامة هاته القضية.

وحسب أمين بوزوبع، الكاتب العام لكونفدرالية الصيادلة، فإن "جمعية مازاكان التي تؤطرها قوانين تجعلها متخصصة في مجالات ذات البعد الاجتماعي والخيري والتوعوي للمواطنين، قد استغلت غياب رقابة أنشطتها لتتحول إلى صيدلية مفتوحة في وجه العموم بدون رخصة أو صفة أو معرفة بالمجال الطبي أو الصيدلاني معرضة بذلك للخطر صحة وحياة المواطنين؛ وهو ما يجعل نشاطها يأخذ بعدا جنائيا بامتياز، باعتبار انتحالها لصفة الصيدليات ومهنة منظمة قانونا من جهة، وترويجها للأدوية خارج مسلكها القانوني في السوق السوداء بعيدا عن أنظار الخزينة العامة للضرائب من جهة أخرى".

وأكد ببزوبع أن كونفدرالية نقابات صيادلة المغرب "تتابع عن كثب وتلاحق كل أنواع الممارسة غير القانونية للصيدلة التي يجرمها قانون مدونة الدواء والصيدلة ، بحيث يعتبر تدخلها هذا الثاني من نوعه على مستوى مدينة الجديدة ، بعدما قامت من قبل بمتابعة جمعية أخرى في نفس المدينة قضائيا كانت تمتهن نفس الأنشطة من خلال ترويجها و بيعها للأدوية ، مما أسفر حكمها الابتدائي إلى عقوبة حبسية لرئيسها و معاونيه مع الحكم بغرامات مالية ثقيلة" .

المصدر : الأول

أضف تعليق

كود امني
تحديث

مجتمع

إستطلاع الرأي