علوم و تكنولوجيا

الاعدام لقاتل اليهوديين المغربيين بالبيضاء

 

نبأبريس : 01 يونيو 2017

قضت غرفة الجنايات الاستئنافية بمحكمة الدارالبيضاء، مساء الاثنين الماضي، بالإعدام في حق البستاني المتورط في قتل زوجين يهوديين وتقطيعهما إلى أجزاء قبل أن يقوم بسرقتهما والتخلص من أشلائهما في مكان خفي عن الأنظار.

وجاء قرار المحكمة تأييدا للحكم الابتدائي الصادر في حقه، بعدما تم الاستماع إليه وإلى زوجته، فضلا عن تاجر الذهب الذي أتم عملية بيع وشراء قطع الذهب المسروقة، والذي أشار إلى أنه لم يكن يعلم بمصدرها.

كما أدانت المحكمة زوجة المعني بالأمر بسنتين حبسا نافذا، بعدما أنكرت علمها بالجريمة التي اقترفها زوجها، مؤكدة أنه أوهمها بعثوره على المجوهرات في حديقة الفيلا.

وكان البستاني قد اعترف بقتله مواطنين مغربيين يعتنقان الديانة اليهودية، داخل الفيلا التي كانا يقيمان فيها، ويعمل بها المعني بالأمر كبستاني، بمنطقة لهجاجمة في الدارالبيضاء، قبل يقطعهما إلى أجزاء عن طريق منشار كهربائي والمقص الذي يستعمله في جز العشب، قبل أن يقوم بالتخلص من الجثتين.

وأكد المصدر نفسه أن الدافع وراء ذلك كان السرقة فقط، في وقت ذهبت فيه الشكوك إلى وجود عمل إرهابي في القضية.

وتعود تفاصيل القضية إلى شهر يوليوز 2016، حينما توصلت شرطة الدارالبيضاء ببلاغ يفيد اختفاء الزوجين منذ اليوم الثاني من الشهر المذكور، ليتم فتح تحقيق عاجل في القضية، قبل أن تتمكن عناصر الأمن من اعتقال البستاني، البالغ من العمر 51 سنة، والذي اعترف خلال جلسات المحاكمة باقتراف الجريمة وأن الأمر لا علاقة له بالإرهاب وإنما بدافع السرقة فقط.

أضف تعليق

كود امني
تحديث

مجتمع

إستطلاع الرأي